القائمة الرئيسية

الصفحات

أهم الموارد المالية الاقتصادية لدولة مصر

الموارد المالية الاقتصادية لمصر


الموارد المالية لمصر

تعتبر مصر من أهم دول الشرق الأوسط بسبب موقعها الجغرافي فهي عبارة عن حلقة الوصل بين دول أوربا ودول الغرب وبين دول آسيا ودول الشرق كما أنها تتميز بتاريخها وحضارتها العريقة التي  تمتد لأكثر من 7000 سنة شهدت مصر اعتداءت متكررة من كثير من الدول بسبب موقعها الجغرافي وبسبب قوة الاقتصاد المصري منذ الفراعنة حتى الاحتلال الإنجليزي عام  1882 حتى عام 1956 قرابة 74 عاما من الإحتلال.

تعتمد مصر كأي دولة أخرى على عدة موارد مالية لنظامها المالي  سنقوم بتلخيصها في السطور القادمة حتى يتسنى لنا معرفة أهمية هذه الموارد.

1- قناة السويس

وهي أهم قناة بحرية ملاحية في العالم وذلك لأهميتها وقوة موقعها الجغرافي كما قلنا فهي تربط البحر الأبيض المتوسط بالبحر الأحمر وتنتقل عبرها السفن التجارية القادمة من أوروبا إلى دول آسيا وتربط أيضا بين أفريقا وآسيا وأهميتها تعود في أنها أقصر طريق ملاحي تعبر منه سفن الشحن والبضائع في العالم مما يعود بالنفع على الاقتصاد المصري حيث تعدى الدخل السنوي لعام 2018 لأكثر من 5.5 مليار دولار .

2-  السياحة في مصر

تعد السياحة من أهم الموارد الاقتصادية خاصة التي كانت تدعم الاقتصاد المصري قبل عام 2011 عام الثورات العربية فقد أدى قيام هذه الثورات إلى انخفاض الوفود السياحية إلى الشرق الأوسط بشكل عام لما كان من الانفلات الأمني لكن تبدأ حاليا مصر في استرجاع مكانتها السياحية والتي تدر دخل كبير على الاقتصاد المصري بسبب وجود أماكن سياحية كثيرة في مصر حيث توجد الأهرامات والمتحف المصري بالقاهرة وحيث نجد الأقصر بها الكثير من المعابد والآثار الفرعونية التي تقدر بثلث آثار العالم كذلك نجد أسوان وجوها الهادئ والمعالم السياحية وكلك الغردقة وساحل البحر الألأخمر بما يحويه من جمال وسحر وجذب للسياح من جميع أنحاء العالم.

3- قطاع الاستثمار الأجنبي

يعتمد الاقتصاد المصري أيضا على الاستثمار الخارجي والمستثمرين العرب في بناء المنشآت والمصانع والقطاعات الخدمية وتشغيل الأيدي العاملة في مجال البناء ويحصل المستثمرون على امتيازات كثيرة من جانب الحكومة المصرية لتسهيل وتذليل العقبات لكل مستمر يعمل على استثمار أمواله في مصر.

4-  التحويلات الخارجية

يعتبر هذا المصدر من أهم المصادر التي تعمل على وجود العملات الأجنبية وتأمن الاحتياطي الأجنبي لدولة مصر فالمصريون ينتشرون عبر دول العالم للعمل في أغلب المهن والوظائف سواء كانت وظائف إشرافية وعلمية مثل المهندسين والمحاسبين والأطباء والصيادلة والمعلمين وغيرها من الوظائف العلمية والخدمية كذلك يوجد الكثير من المصريين الذي يعملون في حرف مختلفة مثل عمال البناء وغيرها من الحرف  كل ذلك يعود على الاقتصاد المصري بالنفع في التحويلات النقدية الأجنبية سواء كانت بالدولار أو غيرها حيث دعت الحكومة المصرية وخاصة بعد ثورة يناير 2011 كل المصريين خارج الدولة إلى دعم فكرة التحويل بالدولار الأمركي لدعم الاحتياطي النقدي.

5- المعادن وخامات البترول

مصر يوجد بها مثل الكثير من الدول معادن مثل الفوسفات والحديد والزنك والمعدن النفيس الذهب حيث يوجد في جنوب مصر أهم منجم ذهب ويعتبر المنجم السابع على العالم في كمية الذهب  وكذلك خامات البترول  والغاز الطبيعي  لكن في الحقيقة مصر لا تستغل ولا تعمل على استخراج كامل طاقتها من الذهب إلا قبل بضع سنوات حيث بدأت في التنقيب لغرض التجارة والمنافسة العالمية لزيادة معدلات النمو في الاقتصاد المصري  .

6- وتوجد مصادر تدعم اقتصاد مصر لا تقل أهمية عن المصادر السابقة مثل الضرائب والتي تعدد أسماءها مؤخرا في مصر مثل الضرائب العقارية وضريبة الدخل ورفع الدعم عن الكثير من المصريين مما سبب سخط عام عند الشعب المصري  كذلك قطاع الاتصال وتكنولوجيا المعلومات وقطاع النقل والقطاعات الخدمية بما تحتويه من فرض رسوم داخلية على هذه الخدمات فكل ذلك بمثابة دخول قوية للاقتصاد المصري الذي بدأ يرتعافى معدل النمو فيه ويعطي نتائج مقبولة عالميا.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات