القائمة الرئيسية

الصفحات

القواعد العامة لحماية الاطفال أو الكبار من الخطف والاختفاء 2019

حماية الاطفال من الاختفاء


القواعد العامة لحماية الاطفال أو الكبار من الخطف والاختفاء 

انتشرت في الفترة الأخيرة خاصة في بعض الدول العربية موضوع اختفاء الأطفال وأحيانا بعض الكبار التي يكونون في عمر العشرينات واكثر وسوف نتحدث في هذه المقالة عن بعض قواعد الحماية للأطفال من الخطف وأيضا حماية الكبار ومعرفة أسباب الاختفاء لأن حمايتهم واجب ولكي لا يقع الإنسان تحت استغلال المجرمين وتبدأ رحلة الأحزان التي لا تنتهي إلا برؤية من غاب أو اختفى خاصة في أيامنا هذه مع كثرة تجارة الأعضاء البشرية وزيادة الطلب عليها.

تعليم الأطفال وتثقيفهم ثقافة الحدود  

يجب على الوالدين البدء مبكرا في تعليم ابنه أو بنته حدود التعامل مع الأشخاص الغرباء مثل عدم أخذ أشياء منهم كحلوى أو طعام أو ألعاب كذلك وتخويفهم من سماع كلامهم بالذهاب إلى أماكن معينة بحجة شراء أو بحجة توصيلهم لمكان قريب أو بأي حجة كانت أو أنه من المعارف والأقارب فهذه حجة يعتمد عليها الخاطفين كثير وأصحاب النوايا السيئية.  
يجب تثقيفهم أيضا حدود تعامل الأشخاص وإن كانوا من الأقارب سواء أعمام أو أخوال ولطالما سمعنا عن مصائب وحوادث  وجرائم حثت للأطفال من أشخاص ينتمون إليهم كأخوالهم وأعمامهم أو ابناء الأخت أو ابناء الأخ والأعمام فيجب إعطاء الطفل جرعة تثقيفة في هذا الصدد ويكون الدور الأكبر في تعليم الأبناء حدود التعامل مع الأقارب والغرباء يكون مسئوليته على الأم لأنها الأكثر في تقضية الوقت معهم والأطفال يميلون لسماع نصائح الأم  والسير على نهجها وكلامها.
موضوعات تهمك أيضا :
تنمية مهارات الذكاء عند الأطفال وأفضل مرحلة عمرية لذلك
السياحة في اليونان وزيارة أفضل المناطق السياحية
برنامج الهجرة إلى كندا بأسهل الطرق
يجب أن يكون داخل البرنامج التثقيفي للأطفال تعريفهم بزي الشرطي ودوره وتعليمهم طلب المساعدة إذا ما حاول أح خطفهم تعليمه رفع أصواتهم وطلب النجدة من الأشخاص الذين يمرون بجانبهم في الشارع أو قرب الحديقة أو المنزل كذلك تحفيظ الأطفال أرقام الهواتف الخاصة بالعائلة مثل رقم الأم أو الاب بحيث إذا حدث حالات خطف وتمنكوا من وجود هاتف يقومون بالاتصال وأخبار الوالدين عن المكان وعن الخاطفين.

بث المسئولية في نفوس الأطفال لحمايتهم

المسئولية شئ قوي وعامل نفسي يجعلنا كبارا وصغارا نتصرف تصرفات قوية يجب تدرب الأطفال على تحمل المسئولية وكيفية التعامل مع الأخرين  وكيفية بناء شخصية قوية فمثلا إجعليه  وهو معك يجادل البائعين ويسالهم ويطلب منهم الشراء وأنت تراقبينه وتصححي أسلوبيه إذا ما رايت شيئا يدل على عدم الإتزان أو الوثقوع في الخطأ المتكرر تحمل المسئولية تكون بالتجربة وبالتعامل مع الآخرين وبالمواقف  يجب أن تضعيه تحت بعض التجارب وتراقبي ردات الفعل الخاصة بالطفل .

رياضة الدفاع عن النفس مهمة للأطفال

إذا ما كان لديكم الوقت والإمكانيات هنا يجب أن تبحث عن نوادي تعلم رياضة الدفاع عن النفس مثل الكراتيه حتى إذا ما تعرض طفلك للخطف يمكنه على الأقل الإفلات  بمفاجأة الخاطفين بعمل تقنيات الدفاع عن النفس أو حتى لفت انتباه الناس إليه فيقومون بردع الخاطف وحماية الطفل

مراقبة طفلك طوال الوقت 

دائما ما يخرج الأطفال مع ذويهم سواء للتسوق من الأسواق أو لقضاء أجازة أو فسحة في الأماكن العامة وهنا لا يجب تقييد الطفل وحرمانة من اللعب والجري والتمتع بيوم الفسحة لكن يجب على الوالدين خاصة الأم وضع عينها على ابنها طوال الوقت مراقبته ومراقبة الأطفال الذين يلعبون معه كذلك وتصرفاتهم فإذا رأت شيئا غريبا سارعت إلى ابنائها أو قامت بندائه وإحضاره إليها.  
فأكثر عمليات الخطف تكون في الأماكن المزدحمة وبسبب عدم انتباه الأم أو انشغالها مع غيرها في الحديث هنا تحدث الفاجعة والخطف فيجب وضعهم تحت المراقبة طوال الوقت حتى وإن كانوا يلعبون خارج المنزل يجب متابعتهم كل فترة من الوقت أيضا لا يجب على الأهل إرسال أبنائهم خاصة ممن هم تحت ال 9سنوات إلى أماكن بعيدة خارج الشارع ىأو الحارة خاصة هذه الأيام.

استخدام التكنولوجيا لحماية الأطفال والكبار 

نحن في عالم ملئ بأدوات التكنولوجيا التي من الممكن استخدامها في حماية الأطفال الصغار وأيضا مما هم في سن العشرينات أو أكبر أوأقل خاصة خدمة GPS والتي هي متواجدة في أغلب الأجهزة الإكترونية مثل الساعات والتلفونات المحمولة وأدوات المدرسة مثل الشنط والأقلام وفي الدراجات في أغلب الأجهزة نجد برنامج تحديد المكان GPS متواجد فيجب استغلاله لحماية الكبار والصغار ومعرفة المكان الذي أختفوا فيه ومن ثم تبليغ قوات الشرطة.

مشكلة اختفاء الأشخاص البالغين 

نسمع في أيامنا هذه عن اختفاء اشخاص بالغين يستطعون في الحقيقة حماية أنفسهم فما أسباب الاختفاء  وكيف تعالج الأسرة هذه المشكلة وكيف يقف المجتمع ضد هذه المشكلة 
 وأسباب اختفاء أشخاص بالغين متعدده منها :  
منها هروب الأشخاص من أثر العنف والاضطهاد المنزلي  وذلك يشمل الصبينا والفتيات خاصة مما يعيشون في أسر مفككة اجتماعيا وبها مشاكل .ومنها أن يقع هؤلاء الأشخاص في فخ الخداع خاصة الخداع باسم الحب وأكثر ا يقع فيه للأسف الفتيات ممن هن في سن المراهقة .  
وللأسف أحيان ما يكون سبب الاختفاء عملية خطف متعلقة ببيع الأعضاء البشرية وقد فجعنا كثير على  جرائم مثل هذه فكيف نحمي شبابنا وبناتنا من الاختفاء أو الاختطاف أو الهروب والوقوع في براثن الذئاب البشرية وما أكثرها في زماننا.

أولا: معالجة المشاكل الاجتماعية 

إن الأسر التي تعاني من مشاكل اجتماعية تجعلها مفككة وليس بين أفرادها ترابط هي أكثر الأسر معرضة لجميع أنواع الاختفاءات السابقة لأنه فيجب الحفاظ على الأسرة مترابطه ومحاولة حل جميع المشاكل بشكل هادئ وبشكل سريع قبل أن تتفاقم الأمور ويبدا الابناء في نبذ الأسرة وعمل علاقات خارجية مع أشخاص سيئون كذل يتحيون الفرصة لمن يتاجرون في الأعضاء بانتهاز هذا التفكك والقيام بعمليات خطف.

ثانيا : مراقبة ممن هم في سن المراهقة من الابناء

يجب معرفة كل شئ عن ابنك أصحابة في المدرسة أو في النادي أو حتى في الشارع ومن يتردد عليهم محاولة السؤال عنه بعيدا في الأماكن التي يتردد عليها ولا ضير في تفتيش جهازه المحمول وعمل مراجعة على هواياته خاصة إذا كانت بنت فهم الأكثر تعرضا لإختفاء لأسباب كثيرة وبمجل أنواع الإختفاءات نجد أن أصحابها فتيات يقعن في الخداع أو صحبة سيئة أو عملية خطف تعود إلى تجارة الأعضاء فيجب لذلك عمل كل أنواع الحماية بمعرفة كل صغيرة وكبيرة عن حياتهم

ثالثا: زيادة الوعي الاجتماعي للمراهقين في حماية أنفسهم

يجب زيادة وعي المجتمع للمخاطر التي بدأت في الظهور وهي مخاطر الاختفاء ومغرف الأسباب الحقيقة لذلك وهي لا تخرج عن ما ذكرناه في أول هذه المقالة يجب على المجتمع بجمعياته ومؤسساته العمل على حل المشكلات التي تؤدي إلى اختفاء الأشخاص ووضع قوانين صارمة لمن يتاجرون في الأعضاء البشرة قاونين تقضي على هذه الظاهرة أيضا عمل ندوات ومعسكرات ومحاضرات داخل المدارس لتعليم المراهقين والمراهقات طرق حماية أنفسهم وكيفية طلب المساعدة إذا ما وقعوا في المحظور.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات