القائمة الرئيسية

الصفحات

أهم استراتيجية للنجاح في مجال الفوركس للمبتدئين 2019

تعلم اساسيات الفوركس

عندما نتحدث عن الفوركس forex فنحن نتحدث عن أكبر سيولة في العالم تتعدى ال 5 تريليون دولار وموقمات النجاح في الفوركس عديدة وكثيرة تحدثنا عنها في تدوينات سابقة يمكنك الرجوع إليها من خلال القسم الرئيسي في الصفحة الرئيسة (الفوركس) مثل إدارة راس المال وبعض الاستراتيجيات الناجحة في التدوال لكن اليوم سوف نتحدث عن أهم استراتيجية للنجاح في الفوركس forex بحيث تؤهلك هذه الاستراتجية للنجاح في التداول  بنسبة تعلو ال 70% عند الإلتزام بها وتحقيق جوانبها الأساسية.

أهمية العامل النفسي لمتداول الفوركس forex

استراتيجية اليوم ليس استراتيجية بمعناها الحرفي لأنها أوسع وأكبر وأشمل من ذلك لأنها تخص الحالة النفسية لمتداول الفوركس forex وهو عامل للأسف أهمله الكثير من المتداولين خاصة العرب وهذا العامل يشكل نجاحك في الفوركس بنسبة تفوق  70% وهي نسبة كبيرة والتحليل والدراسة تؤهلك بالنسبة الباقية وهي ال 30% وما دام الأمر كذلك لابد أن تعتني بالعامل النفسي عناية كبيرة متاكملة حتى يكون العامل النفسي عامل يدفعك للنجاح في مجال الفوركس forex وسوف نحاول في هذه التدوينة إعطائك الخطوط العريضة لاستغلال هذا العامل لصالحك في صفقاتك وتداولك اليومي في مجال الفوركس forex.
أقرأ أيضا :
كيفية الربح من سوق الفوركس forex
استراتيجية فوركس forex ناجحة ومجربة استراتيجية رقم 2
أفضل شركات الوساطة FOREX مع مزايا متعددة
شرح لأهم عناصر إدارة راس المال في التداول FOREX
لك أن تعرف عزيزي المتداول مدى أهمية العامل النفسي أنه توجد مؤلفات باللغة الإنجليزية لدراسة العامل النفسي وتهيئية النفس للمتداولين في مجال الفوركس ومن أهم تلك الكتب الكتاب الشهير والمسمى Trading in the zone للكاتب الشهير مايك دوجلاس (بالتداول في المنطقة ) يمكنك البحث عنه وتحميله على حاسوبك والاستفادة منه وغيره من الكتب التي تحاول أن تمهد الطريق لنفسية فعالة تدعم أصحابها للنجاح في الفوركس forex .
العامل النفسي يتجلى في صورة عاطفة تسيرك يمينا وشمالا عند فتح الصفقات فكثيرا ما نجد بعض الأشخاص عندما يقبلون على صفقة ويضعون لها أمر وقف الخسارة الستوب لوز وأمر الحصول على الربح التاك بروفيت نجدهم عندما ترتد الصفقة وتذهب لضرب الستوب لوز تبدأ هنا الهزيمة الداخلية والعاطفة تتحرك وأمل أن يتحرك الشارت إلى الهدف يتجدد في نفسك ومن ثم تقوم بتحرك الستوب لوز وتكبيرة ومع استمرار الإرتداد نحو الستوب يستمر تحريكه بفارق نقاط أكبر وهنا تبدا رحلة المخاطرة الحقيقة إما بخسر الكثير من رأس المال أو بخسر رأس المال كله وهذا فقط بسبب العاطفة هذا مثال صغير على ما يحدث كل يوم. 

العاطفة ضد المبتدئين في الفوركس forex

لذلك لابد من ترك العاطفة والأمل في رجوع الصفقة وسيرها نحو الهدف ترك ذلك بداية قبل دخول الصفقة اصلا لابد أن تضع في حسبانك أنت كمتداول فوركس forex أن هذا المجال مجال تجاري بحت يقوم على أساسين هما التحليل الفني والتحليل الأساسي وأن هذا المجال تجارة تحتمل الخسارة والمكسب فكل صفقة تقوم بتفعيلها على منصة التداول تحتمل الخسارة والمكسب وضع في نفسك الخسارة قبل المكسب حتى تقتل في نفسك صفة عدم قبول الخسارة والتي هي صفة طبيعية في البشر هذه الصفة لهما مميزاتها في مجالات أخرى غير هذا المجال  لأنك إن فتحت صفة وارتدت عكس الهدف ول تتقبل الخسارة فمعنى ذلك مزيد من الخسائر المتتالية.
وهناك مشكلة أخرى تنتج عن العاطفة عند ارتداد السعر حتى وإن لم تغير وضع الستوب لوز فهناك أشخاص عندما تغلق صفقاتهم على خسائر يسارعون بدخول صفقات أخرى أملا في التعويض وبدون عمل تحليل قوي يمكنهم من دخول صفقة فقط هو يريد تعويض الخسائر سريعا دون النظر إلى وضع السوق وتقلباته التي تؤدي إلى فشل الصفقة في الأغلب الأعم ومن ثم فشلك كمتداول فوركس forex وهذا كله ينتج من عدم قبولك للخسارة في هذا المجال وهو ما يؤدي إلى مزيد من الخسائر.

فوائد تقبل والإعتراف بالخسائر في مجال الفوركس forex

من فوائد ضبط النفس وتهيئتها لقبول الخسائر أولا عند العمل في مجال تداول العملات هذا يجعلك من المتدولين الناجحين الذين يسيرون على طريق النجاح الحقيقي في هذا المجال كيف ذلك وأنت تتقبل الخسارة لأن إعترافك بالخسارة في مجال الفوركس forex وأنه مثل أي مجال تجاري يجعلك تعمل في هذا المجال (بإدارة راس مال صارمة) تحقق لك الاستمرار والنجاح في هذا المجال.
إدارة رأس المال الصارمة والتي لها أشكال متعددة تحدثنا عنها في تدوينات سابقة يمكن الرجوع إليها لا يحققها الشخص إلا عندما يؤمن بأن الفوركس forex مجال الربح والخسارة ومتى سرت ونهجت منهج العمل بإدارة رأس المال أضمن لك النجاح والربح في هذا المجال وهذا ليس بصعب فقط اصبر على الربح القليل بلوتات تتناسب مع حجم رأس مالك وتقبل الخسارة واعلم أن اليوم خسارة وغدا ربح هكذا تدار نفسية المتداول لا تدار بمعاندة السوق ومعاندة الاتجاه والمكابرة في الصفقة لا لا عليك فقط تقبل الخسارة عليك فقط إدارة راس المال.
وتظهر العاطفة أيضا كعدو للمتداول ليس فقط عند الخسارة والأمل في التعويض بل تظهر عند الربح وتحقيق الأهداف صفقة تتلو صفقة خاصة في البداية وعند المبتدئين في هذا المجال فبمجرد أن يحقق المبتدئ في مجال الفوركس forex صفقة أو صفقتين أو أكثر من ذلك إلا وتجد نفسيته بها ثقة عالية وظن نفسه أنه أصبح من الخبراء في مجال الفوركس forex الذين لا يخسرون فيبدأ بترك إدارة راس المال ويبدا بتكبير اللوت (العقد) ويبدا بترك الستوب لوز فيدخل صفقات مفتوحة فول مارجين ومن ثم يصدم بخسائر كبيرة أو بخسارة حسابه كاملا هذا يحدث كل يوم ويبدا الشخص في الندم في وقت لا ينفع فيه الندم .
موضوع العامل النفسي كبير جدا ويحتاج إلى كتب ومقالات متعددة لكن خلاصة القول  في مقالة اليوم أن تجعل نفسك تتقبل الخسارة كما تتقبل الربح وتجعل هذا العنوان الأكبر في حياتك الفوركسية وأن تتذكر دائما هذا المبدا قبل دخولك كل صفقة وأن تؤمن به إيمانا داخليا حتى تستعمله في صالحك وفي صالح إنجاحك في مجال تداول الفوركس forex كما بينا لا أن يكون عكسك ويقوم بهدمك .
أيضا الابتعاد عن الثقة الزائدة والتي يقع فيها للأسف أغلب المتداولين المبتدئين في مجال الفوركس forex وللتغلب على هذه المشكلة لدى المحترفين مشكلة الثقة الزائدة والمجازفة نحدهم يقومون بعمل حساب فوركس أخر بحجم رأس مال صغير  ويقومون بأخذ صفقات عالية الخطورة بحيث لو ربحت الصفقة أشبعوا رغباتهم ونفسياتهم وإن خسرت فهو حساب ليس اساسي حساب فرعي براس مال صغير لا يشكل خطورة على رأس مالك الاساسي.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق