القائمة الرئيسية

الصفحات

علاج التهاب اللوزتين عند الاطفال بدون مضاد


علاج التهاب اللوز
هناك أمراض موسمية تأتي في الشتاء بسبب الطقس الغير معتدل وتصيب الأطفال، ومن أبرز هذه الأمراض التهاب اللوزتين، حيث أن الكثير من الأمهات ترغب في البعد عن المضادات الحيوية في العلاج، وهذا ما يجعلنا الحصول على بعض الطرق التي يمكنها أن تضمن علاج التهاب اللوزتين عند الأطفال بدون مضاد، يعد التهاب اللوزتين من الأمراض الشائعة بين الأطفال، وهذا المرض ينتج عن التهاب الأنسجة اللمفاوية الموجودة بجانب الحلق، مما يؤدي إلى ألم الحلق للطفل وصعوبة في البلع والكثير من المشكلات التي يرغب الآباء بتجنبها لراحة الطفل، والكثير يفضل عدم الاعتماد على المضادات الحيوية حيث أنها تقضي على البكتيريا النافعة التي يحتاج إليها الجسم، وهذا يمكنه أن يسبب ضرر للجسم على مدى بعيد وهذا ما نفضل الابتعاد عنه لكي تكون صحة الطفل جيدة.

علاج التهاب اللوزتين عند الأطفال بدون مضاد

يتم الشفاء من التهاب الحلق واللوزتين فيما يقرب من 4 إلى 10 أيام، ولكن هناك العديد من الطرق التي يمكنكم استخدامها لقليل وقت الشفاء والتعافي من الالتهاب بسرعة، وهذه الطرق بسيطة وسهلة ويمكن الاعتماد عليها فهي طرق آمنة ، وهذه الطرق هي:
 الماء الدافئ والملح: جميعنا نعرف الغرغرة وهي إدخال الماء أو بعض الأدوية إلى الحلق دون ان يتم بلعها، حيث أن يتم وضع ربع لتر من الماء الدافئ على ملعقة من الملح، ويتم تذويبها جيدا ثم يتم الغرغرة بها جيدا ويمكن استخدامها من سن 8 سنوات حتى يستطيع الطفل القيام بها بطريقة صحيحة.
لابد أن تحرصي على منح طفلك الكثير من السوائل الدافئة التي تعمل على تسريع عملية الشفاء، حيث أن الينسون والليمون والعديد من السوائل الدافئة الأخرى مفيدة جدا، ويمكن إضافة العسل الأبيض إلى هذه السوائل حتى تفيد المريض.
الزنجبيل لعلاج اللوز: يعد الزنجبيل من الأعشاب التي تساعد في الشفاء من العديد من الأمراض، حيث أن نكهته تساعد على زوال التهاب الحلق بطريقة سريعة، وإذا قمنا بوضع الزنجبيل إلى الليمون يكون هذا بمثابة وصفة مركزة ومفيدة ومميزة بدون مضاد حيوي.
إذا كان الطفل رضيع لابد أن يتم تنظيف الأنف بمحلول ملحي، حتى يتم التخلص من الإفرازات الموجودة في الأنف والتي تعمل على زيادة التعب.
العسل والليمون من أكثر الأشياء التي تعالج التهاب اللوزتين بسرعة، يمكنك إضافة ملعقتين من العسل وتقومي بإضافة عصير ليمونه عليه ثم يتم تقليبهم جيدا ويتم تناول ملعقة منه ويكرر طوال اليوم لحين الشفاء.

أعراض التهاب اللوزتين عند الأطفال

لابد أن تلاحظ الأم أن الطفل يعاني من التهاب الحلق، والذي يحتاج تدخل سريع للشفاء العجل للطفل حتى يستطيع أن يشفي تماما من هذا المرض، وهذه الأعراض تكون كالتالي:
سيلان الانف وعدم القدرة على التنفس بشكل جيد، ويمكن أن يظهر هذا من عدم حصول الطفل على أخذ النفس بسهولة.
الحمى والإصابة بارتفاع درجة حرارة الجسم وظهور الإعياء على مظهر الطفل من شكل الوجه وارتفاع درجة حرارته.
عدم القدرة على البلع والشعور بسد الشهية لدى الطفل.
الشعور بآلام في الأذن.
تغير الصوت والشعور بالصعوبة في التحدث.
وجود رائحة كريهة للفم.
يمكن أن يكون هناك تورم في العقد اللمفاوية.
الشعور بالصداع المستمر وألام في البطن.
الشعور بالجفاف في الفم واللسان.
الإحساس بالتعب والإرهاق المستمر وعدم الرغبة في بذل مجهود.
وإذا كان الطفل رضيع يمكنك أن تلاحظي أن لا يستطيع البلع ولديه صعوبة في الرضاعة.
ويمكن أن تجدي سيالان في الأنف وظهور الإرهاق والتعب على طفلك.

كيف يمكن الوقاية من التهاب اللوزتين قبل أن يحدث؟

يمكنك العمل على الحد من الإصابة بالتهاب الحلق بالعديد من الأفعال التي تساهم في حماية طفلك وهي:
 إذا مرض طفلك لابد أن يكون هناك راحة للطفل وعدم الذهاب لأي مكان لحين الشفاء.
لابد إعطائه السوائل الساخنة مرة كل يوم في فصل الشتاء حتى تقومي بحمايته من الإصابة بالتهاب الحلق.
عندما يكون هناك أطفال مصابين بالتهاب الحلق لابد أن يتم عزل الطفل الغير مصاب عن الأطفال المصاب لتجنب العدوى.
لابد أن يتم المحافظة على الطفل من خلال توجيهه إلى ضرورة غسل بانتظام لكي يتجنب العدوى.
لابد أن يقوم الطفل بتغطية الأنف عقب العطس بالمناديل.

علاج التهاب اللوزتين عند الأطفال الرضع

الطفل الرضيع لا يستطيع أن يعبر عن الموجود بداخله، حيث أنه يحتاج للأم أن تتعرف على الأشياء التي تجعله يشعر بالمرض، والأم هي التي يجب أن تلاحظ مرض طفلها، وأبرز الأعراض الشائعة التي يمكنك ملاحظتها، هي صعوبة بلع الطفل وعدم رغبته في الرضاعة، حيث أن رفض الطفل للرضاعة يمكنه أن يكون لعدة أسباب، من أشهر هذه الأسباب وجود فطريات على اللسان تجعله غير قادر على الرضاعة، ويمكن أن تلاحظ الأم هذا عندما ترى لون اللسان أبيض وبه بقع بيضاء ويحتاج هذا إلى مطهر للفطريات يستخدم على اللسان ويكون باستشارة الطبيب، أما إذا كان لا يوجد فطريات على لسان الطفل وأن طفلك يحاول البلع ولكنه لا يستطيع، هنا لابد في التفكير في التهاب الحلق ومحاولة العلاج بالطرق التي سنذكرها الآن لعلاج الطفل الرضيع من التهاب اللوزتين كالآتي:
 يعتمد الطفل الرضيع على الرضاعة فحسب، وإذا كان طفلك يرضع رضاعة طبيعية يمكنك محاولة الرضاعة حتى وإن قام الطفل بالرفض لابد إرضاعه على مراحل حتى وإن كان يرضع قطرات بسيطة، حيث أن لبن الأم به شفاء للطفل من أي داء.
الطفل الرضيع أقل من سنة لا يمكنه الاعتماد على الطرق العادية للعلاج، حيث انه لا يمكن أن يحصل على العسل، وهذا يمكنه أن يجعله يتعرض للتسمم.
استخدام الزيت في تخفيف الآلام، يمكنك القيام بتدفئة كمية مناسبة من زيت الزيتون، والقيام بتدليك حلق الطفل حتى يتمكن من الشعور بالراحة والتحسن.
الكمادات الدافئة تساعد على تخفيف الآلام، يمكن وضع فوطة في الماء الدافئ ووضعها على الحلق، لعدة مرات لتخفيف الألم.
متى يتم الذهاب للطبيب سريعا وعدم الاعتماد على الطرق الطبيعية؟
نستخدم كافة الطرق التي قمنا بذكرها إذا كان طفلك يعاني من الالتهاب في البداية، ولكن درجة الحرارة المرتفعة لا يمكنها انتظار وتجربة الطرق العادية، بل أن عندما يكون هناك ارتفاع في درجات الحرارة للطفل لابد الذهاب فورا إلى الطبيب، حيث أن إذا ارتفعت درجة حرارة الطفل إلى حد كبير يمكنها أن تسبب تشنجات للطفل وهذا وضع خطر ولابد من تدخل الطبيب، حيث أن هناك أدوية يمكن أن يقوم الطبيب بالتوصية بها ولكن بدون مضادات حيوية، حيث أن هناك العديد من الأدوية التي تقضي على الالتهابات دون تدخل مضادات حيوية، ويمكن القيام بمساعدة الطفل على تسكين الآلام عن طريق بعض الأدوية، حيث أن هناك أدوية للأطفال تركيبها مكون من مادة  البارسيتامول التي تعمل على تسكين آلام الطفل ولكن دون تعريض الطفل إلى الخطر، ولابد التنويه أن أدوية الطفل الرضيع تكون منها نوعين، نوع للأطفال الرضع وهذا النوع يكون على شكل نقط، تؤخذ بعدد نقاط معين، وهذا للطفل قبل أن يكمل عامه الأول، والنوع الثاني يكون شراب يؤخذ بجرعة معينة ويكون للطفل عقب إتمامه السنة الأولى.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات