القائمة الرئيسية

الصفحات

أمور مهمة عن فترة الحمل والولادة لابد من معرفتها

فترة الحمل والولادة


الحمل والولادة


حلم كل أنثى من صغرها أن تصبح أما، وتجد غريزة الأمومة تظهر دوما في تصرفات البنات الصغيرات فتلاعب عروستها وتهددها كأنها صغيرها الرضيع.
وتكبر الفتاة ليصبح حلم الأمومة يقترب بعد نتيجة اختبار الحمل إيجابيا.

التغذية أثناء الحمل:

يهتم كل الأطباء بالمرأة أثناء حملها وذلك لأن الجنين يأخذ كل تغذيته من الأم وصحتها.
فمن المهم جدا أن تحصل الأم على تغذية كاملة متوازنة وخاصة منتجات الألبان وكذلك الخضر والفاكهة.

موضوعات تهمك
المراحل الأولى للحمل وتكوين الجنين
كل ما يخص المرأة في فترة الحمل من أجل الرعاية والعناية

فهي تحتاج إلى بعض المواد بشكل كبير:
فمثلا تحتاج إلى
• فيتامين ب9 وهو مهم جدا في بداية الحمل وقيل الحمل أيضا ويتواجد بكثرة في العديد من الخضروات وخاصة السبانخ، ويوجد في الحمص والبطيخ.
• الكالسيوم والحديد: عنصران مهمان جدا لنمو الجنين بشكل سريع، يتواجد الكالسيوم بكثرة في اللبن ومنتجاته، وأما الحديد فهو في اللحم الأحمر. ويتواجد الإثنان في فول الصويا وكذلك في الخضروات الورقية.

ومن الممكن ال• ومن الأمور المهمة جدا والتي تحتاجها الأم في فترة حملها التعرض المباشر للشمس لمدة أقلها عشر دقائق إلى خمسة عشر دقيقة يوميا، حتى يظهر أثر الكالسيوم ويكون فعالا.
حصول على فيتامين د عن طريق بعض المكملات الغذائية كالسمك وخاصة السلمون.

• تحتاج الأم أيضا إلى الفلوريد في الفترة الأخيرة من الحمل وأثناء الرضاعة.


• أوميجا 3 من العناصر الهامة جدا للحامل فهو كما ذكرنا عبارة عن أحماض دهنية مركبة تساعد في تكوين أنسجة المخ لدى الجنين وكذا قرنية العين.

• يجب التأكد من خلو الطعام من البكتيريا والفطريات المضرة وهذا عن طريق الحرص على غسيل الخضروات والفاكهة جيدا وكذلك طهي اللحم بشكل جيدا والابتعاد عن منتجات الألبان غير النظيفة وغير المعقمة.

تلعب التغذية دورا هاما في الحمل، ولذلك تكون هناك أهمية كبيرة جدا لتقسيم استهلاك غذاء المرأة الحامل وفقا لمرحلة الحمل، لذا يجب على الأم أن تأخذ في اعتبارها أن التغذية السليمة تؤثر على الجنين بشكل صحي جدا ليس فقط في فترة الحمل ولكن أيضا تؤثر عليه في المستقبل، لهذا يجب على الأم التأكد من حصوله على كل المواد الغذائية التي قد يحتاج إليها وبالكمية المطلوبة.

ينقسم الحمل إلى ثلاث مراحل:


الأولى: فترة بناء الجهاز العصبي لدى الجنين وهذه تحتاج إلى استهلاك فيتامينات A&B ومعهم أيضا البروتينات.
المرحلة الثانية: مرحلة زيادة وزن الجنين وهنا يتطلب من الأم استهلاك كم كبير من الكالسيوم والحديد والسكر.
المرحلة الثالثة والأخيرة: وهي الفترة التي تشهد تطور منظومة الدماغ لدى الجنين وهنا يحتاج إلى الحمض الدهني أوميجا 3، ويفضل في تلك المرحلة أن تقلص الأم من حجم استهلاك السكريات والسعرات الحرارية.

من الأمور الهامة التي يجب أن تنتبه لها الحامل:


صحة الفم والأسنان، وهذا لأن الجنين يأخذ الكثير من الكالسيوم من جسم الأم لذلك يجب الحفاظ على سلامة الأسنان.
كما أن كلا من هرمون البروجسترون وهرمون الاستروجين يرتفع معدلهما ونسبهما في وقت الحمل مما قد يؤدي إلى التهاب اللثة وتكون حمراء وتصبح متورمة وتنزف بكثرة.
كما أنه قد يظهر الورم الحبيبي أو كما يعرف بورم الحمل ويكون على السطح الشفوي بين الأسنان.
يتم علاج هذا الورم بطريقتين الأولى عن طريق الكحت وبعده اتباع خطوات نظافة الفم.
أما الطريقة الثانية وهي عمل شق عميق في الورم وتنظيفه.
ويتم تحديد الطريقة المناسبة بناء على حجم الورم.
كانت قد ظهرت بعض الدراسات تقول أن الورم الحبيبي يزيد من خطر الحمل وكذا الوضع ولكنه في عام ألفين وسبعة عشر تم الإثبات بالدراسات أنه لا يشكل أي ضرر على الحمل ولا الوضع
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات