القائمة الرئيسية

الصفحات

طرق تحديد جنس الجنين ذكرا أو أنثى بنسبة 100% تحديد جنس المولود 2020م

معرفة جنس المولود

تختلف رغبات الأزواج من بلد إلى بلد ومن ثقافة إلى ثقافة في رغبتهم في إنجاب الذكور والإناث  وليعلم كل شخص أن نوع الجنين مقدر من عند الله مصداقا لقوله تعالى ( لِّلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ? يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ? يَهَبُ لِمَن يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الذُّكُورَ) صدق الله العظيم
وقبل أن ندخل في تفاصيل كيفية تحديد نوع الجنين ذكر أو أنثى لابد أن نعلم أن تلك الأسباب مسببة من عند الخالق عز وجل ونحن كبشر لا نملك في ذلك شئ إلا فعل الأسباب التي هيأها لنا وعرفها لنا المولى عز وجل سبحانه وتعالى وفي هذه الموضوع سوف نتحدث عن طرق علمية مكتشفة لدى أطباء عالميين وجامعات يابانية متخصصة في مجال الأجنة وأيضا سوف تكون هناك طرق قديمة عرفت عن طريق التجربة.

أولا تحديد جنس المولود بطرق علمية مكتشفة

أكتشف علماء يابانيون طريقة لتحديد جنس المولو ذكرا أو انثى عن طريق فصل الكروموسوم الكروموسوم فإذا أريد جعل الجنين ذكر قاموا بتحفيز الكروموسوم واي الخاص بتحديد جنس المولود ذكرا بمادة كيميائية معينة وقاموا بتبطئ الكروموسوم إكس الخاص بتحديد جنس المولود أنثى وطبقوا ذلك على مجموعة كبيرة من الفئران فكانت النتيجية مدهشة وتعدت نسبة الـ 90% في كون الأجنة للذكور وطبقوا ذلك بعمل عكس التجربة السابقة بتحفيز الكروسوم إكس وتبطئ كروسوم الذكورة واي فكانت النتيجة تقارب ال 90%
وهذا يعتبر اكتشاف علمي مذهل مما جعل كثير من أطباء العالم والباحثين في علم الجنة من التحذير من تطبيق تلك  العملية على البشر وحذروا من أثارها المدمرة للطبيعة البشرية بجعل جنس بشري أكثر من جنس مما يعني في النهاية اضطرابات نفسية وفكرية وزوال للبشرية تدريجا مع العلم بأن تلك الطريقة مجربة على البشر بالفعل ومسموح بها في بعض البلدان من ذلك الولايات المتحدة الأمريكية.

ثانيا تحديد جنس المولود ذكرا او انثى من خلال التجربة الفعلية

يعتبر صعيد مصر والصعيد الجواني مكانا خصبا للعادات والتقاليد والمواريث القديمة عبر الأزمنة والعصور تمتد بعض تلك العادات من أصول قديمة فرعونية  وفي موضوع تحديد جنس المولود ذكر أو انثى يشغل حيزا كبيرا في الوجه القبلي صعيد مصر فهم دائما يفضلون الذكور على الإناث بسبب العصبية القبلية والتباهي والتفاخر وأيضا المشاحنات والثأر وما إلى ذلك من أسباب كثيرة تجعل الأسر والعائلات هناك تفضل المولود ذكرا على الأنثى لذلك انتشرت طريقة قد تكون أول مرة تذكر على شبكة الإنترنت وهي كالتالي:
" الطريقة هي مجربة وأيضا تكاد تكون سرية بين بعض العائلات وهي( جعل المرأة ليلة اجتماعها مع الرجل تقوم بأعمال مجهدة في المنزل وشاقة بحيث تكون وقت الاجتماع مع الزوج على السرير مجهدة متعبة (غير نشطة) ويقوم الرجل بالاجتماع معها على النحو المعتاد ولا يلتفت الرجل إلى كون زوجته قد حدث عندها إنزال أو لم يحدث)
ويمكن ربط هذه التجربة والعادة القديمة لدى بعض القرى بالاكتشاف العلمي الحديث لجامعة هيروشيما اليابانية والتي تحدث عنها تفصيلا في المرحلة الأولى عن تحفيز الكروموسوم الذكوري وتبطئ الكروموسوم الأنوثة.

 ثالثا تحديد جنس المولود عن طريق شجرة العائلة

يؤكد باحثون وعلماء في علم الأجنة أن الرجل الذي يكون لديه أخوة من الذكور يتوقع بنسبة كبيرة أن ينجب ذكور بنسبة أعلى من الإناث والعكس أيضا فشجرة العائلة  تحدد بشكل كبيرة النسبة الغالبة من الأولاد لدى أبنائها وقد كانت هناك عائلة مصرية استمرت جمع رجال العائلة بإنجاب الأولاد فقط لعدة سنوات كبيرة حتى إذا ما جاء لأحدهم مولودة أنثى تم عمل احتفال كبير تحدث عنه بعض الصحف المحلية فهذا يؤكد النظرية.
 ويوجد حاليا عمليات تحديد جنس المولود خاصة ما يسمى بأطفال الأنابيب فيجري عملية فصل للكروموسومات وتنشيط كروموسوم الذكورة واي(y) حتى يكون المولود ذكرا لا أنثى يتم هذا في العديد من البلدان على رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي الأخير فإن تحديد جنس المولود هو بيد الله وحده وبقدرته مهما اختلفت وتعددت النظريات العلمية والتجارب الفعليه فهذا كله ما هو إلا أسباب مسببه من عند المولى عز وجل وتباركت أسمائه وصفاته مصدقا لما جاء في محكم التنزيل الآية سابقة الذكر
أما عن حكم تحديد جنس المولود فإعتقادي أنه محرم لا يجوز ولا يجوز العمل عليه بل لابد على كل مسلم أن يكون مكتلم الإيمان ولن يكون إيمانه مكتمل إلا بتسليم أمره لله في كل شئون حياته فلا يجوز لمسلم أن يعمل على تحديد الجنين
أما عن حبنا في إنجاب الذكور فقد أرشدنا القرآن الكريم في آية صريحة واضحة وتعتبر سبب رباني لإنجاب الذكور في قوله تعالى بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم " فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدررا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا " صدق الله العظيم فقد نصت الىية الكريمة على أن كثرة الاستغفار توهب الأبناء الذكور فعليكم بكثرة الاستغفار لمن رغب في إنجاب الذكور
وهذا فيدو توضيحي عن بعض الاكتشافات العملية المزهلة لعام 2020م وكيفية تحديد جنس المولد ذكرا أو انثى على حسب رغبة الأبوين هذا الاكتشاف تم عن طريق جامعة كبيرة في اليابان تسمى جامعة هيروشيما
اتركم مع الفيديو الآن
 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات