القائمة الرئيسية

الصفحات

نهاية العالم 2020 أعاصير أوبئة براكين وأخيرا المذنب المدمر وتسونامي لم يحدث من قبل


حقيقية نزول المذنب أو نزول كوكب في 15 رمضان لعام 2020

 لماذا بداية نهاية العالم وظهور علامات الساعة الكبرى في عام2020م والكثير يتحدث عن نزول المذنب أو نزول كوكب في 15 رمضان لعام 2020 سوف نسرد لك  بالأدلة القطعية والعلمية أن بداية نهاية الكون قد بدأت بالفعل وعليه سوف تكون الايام القادمة شاهدة على كوارث طبيعية من تسونامي وبراكين وتغير كبير في طبيعة الأرض ومن ثم بداية الحروب العالمية وظهور المسيخ الدجال ونزول عيسى عليه السلام
أولا: كثرة الهرج والمرج في حديث النبي صلى الله عليه وسلم فيما معناه " إذا كثر الهرج والمرج فانتظروا الساعة " ومقصود النبي بالهرج في الحديث كثرة القتل حتى يقتل الإنسان لا يعلم فيما قتل يعني ليس هناك سبب من الأسباب المعروفة والشرعية للقتل وهذا يحدث في كثير من العالم على رأسها الدول العربية سوريا ليبيا العراق اليمن  وغيرها من الدول.

موضوعات تهمك أيضا
كندا تفتح بالهجرة الشرعية الى كندا 2020
كيف تحمي نفسك وأسرتك من فيروس كورونا
مستقبل أسعار الذهب عالميا 2020
كثرة الفواحش وظهور الكاسيات العاريات بل للأسف أصبحن عاريات على ما يسمى ببرامج الشات حول العالم عافانا الله وإياكم ومن علامات الساعة الصغرى التي تحققت بالفعل رؤية الحفاة العراة يتطاولون في البنيان وهذا المعنى حرفيا مؤخذ من حديث النبي صلى الله عليه وسلم ونجد ذلك في بعض الدول مثل الإمارات المتحدة وقطر وغيرها من الدول.

نزول المذنب أو نزول كوكب في 15 رمضان لعام 2020

 لذلك ما ظهر في بداية عام 2020م ما هو إلا مؤشر حقيقي لبدء العد التنازلي لنهاية الكوكب ومن تلك الأشياء التي ظهرت الوباء العالمي المنتشر حول العالم وهو ما يسمى بفيروس كورنا والذي لم يتم إيجاد علاج شافي إلى الآن والذي تبسبب بمقتل الآلف وجعل دول على رأسها إيطاليا تعلن عن نفسها كمنطقة حمراء لا يمكن دخولها أو الخروج منها بل تعتبر دولة حجزت عن العالم كاملا.
تنبأ الأرصاد الجوية بالعواصف الشديدة والتي لم يرى العالم مثلها منذ عقود مضت وايضا بسبب الاحتباس الحراري وتغير حرارة الأرض لتصبح أكثر ارتفاعا وتسجل ارتفاعات  لم تسبق من قبل وينتج عنه زوبان الجليد في القطبي الشمالي والجنوبي مما يؤدي إلى غرق من بأكملها وتشريد ملايين من الأفراد والأسر حول العالم.

نزول المذنب أو نزول كوكب في 15 رمضان لعام 2020

 وكالة الفضاء العالمية "ناسا" أطلقت في نهاية عام 2019 وبداية عام 2020م بوجود مذنبات وكواكب تقترب من الأرض ويمكن أن تصطدم بالأرض في أي وقت وإن كان فرص اصطدامها بالأرض ضعيفة ألا أنه متوقع الحدوث ومع كثرة تلك المذنبات والكواكب ووجودها قريبة من الأرض جعل العلماء يبدون قلقهم من كثرتها وسرعتها وضخامة حجمها الذي يقدر في بعض الأحيان حجم المذنب وقوة اصطدامة بالأرض بأكثر من 100 قنبلة ذرية فيما يترتب عليه من دمار على الأرض وخراب.
حتى من تلك الكواكب والمذنبات ما أطلقت عليه وكالة ناسا بكوب يوم القيام لشدة سرعته وأيضا لضخامة حجمه وهذا يذكرنا بحديث المذنب في حديث مطول عن النبي صلى الله عليه وسلم وإن كان الحديث ضعيف لكن من يعلم الحقيقة أين ؟؟

نزول المذنب أو نزول كوكب في 15 رمضان لعام 2020

مع ظهور تلك الكوارث وتوافقها مع نظريات العلماء وعلماء البحث العلمي ووكالات الفضاء ليس ذلك فحسب بل توافق ذلك كله مع أحاديث ومسندات دينية عن أن نهاية العالم والكون تبدأ مع ظهور الفساد والظلم والقتل وكثير منها تحقق هذا يدعنا أن نقول بأنه بدأ العد التنازلي لدمار الأرض وبدايات علامات الساعة الكبرى.

ما الذي يتوجب علينا نحو الكوارث المدمرة للأرض

الإكثار من الاستغفار والتوبة والعمل الصالح وأن يجبنا الله عذاب الدنيا والآخرة أيضا الأخذ بالأسباب لتجنب الدمار القادم على الأرض والعمل بنصائح منظمات الصحة العالمية ومنظمات الفضاء وتجنب إلقاء النفس في التهلكة ومتابعة الأخبار وربطها بعضها ببعض حتى تتضح لك الحقائق والحقيقة الكبرى بأننا بدأنا في نهاية الكون ونهاية العالم بدأ بفيروس كورونا ونهاية بالحروب بين الشرق والغرب وظهور يأجوج ومأجوج ونزول عيسى وقتله للمسيخ الدجال تفكر أخي تذكر هذه الأحداث ليست عبثا وإنما بدايات مربوطة بحقائق علمية وحقائق دينية لنهاية الكون العظيم.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات