القائمة الرئيسية

الصفحات

مقارنة بين معالجات اللابتوب والكمبيوتر processor

افضل انواع Processor

مقارنة بين معالجات اللابتوب والكمبيوتر 2020

منذ عهد قريب كانت أجهزة الحاسوب كبيرة الحجم ثقلية جدا ، ولكن مع التطور المتلاحق الذي أصاب التكنولوجيا بدأت كل الأجهزة في تصغير حجمها ودمج مكوناتها  فيما يعرف بتكنولوجيا النانوتكنولوجي ، حتى وصل الكمبيوتر إلي أن يحمل في اليد وعرف باسم اللابتوب أو الكمبيوتر المحمول .
وهنا انتشر جدل واسع بين المستخدمين للحواسيب بكل أنواعها فمنهم من يرى أن الحاسب بشكله القديم أفضل ، ومنهم من يرى أن اللابتوب بمظهره الجديد أفضل لجمال مظهره وسهولة نقله
ولكن الإجابة القاطعة هنا لأيهما أفضل تظلم كلا الطرفين حيث إن لكل منهما مميزاته وعيوبه ، التى تختلف من شخص لآخر حسب ماذا يريد من الجهاز الذي يستخدمه ، فقد تحسم المقارنة للحاسب  المكتبي مرة وأخري للحاسب المحمول.
وإن زادت الحاجة للحاسب المحمول في الفترة الأخيرة بسبب أزمة كورونا وانتشار التعليم عن بعد وحاجة الطلاب إلى إمكانيات خاصة بالجهازالخاص بهم ليساعدهم في التعلم .
 وفي مقارنة بين معالجة كل منهما نجد أن الأمر قد يحسب للكمبيوتر في درجة التحمل خاصة فيما يتعلق بالقدرة على التشغيل ساعات طويلة ، ويحسم  لصالح اللاب توب فيما يتعلق ببعض البرامج الحديثة  وسهولة النقل ، ولكن كل هذا يتوقف علي طبيعة من يقوم باستخدامه وعلى المكونات الموجودة في كل منهما  ، وهل هي تفي بما يريد أم لا ؟! .، فمن يستخدم حاسوب لمجرد التسلية والترفيه وفتح بعض مواقع التواصل غير من يستخدم الحاسوب في العمل والتصميم والرسم .. وغير ذلك
ما المعالج ؟
قبل أن نفرق بين معالج الحاسوب المكتبي وهو ما يعرف بالديسكتوب وبين معالج اللابتوب أو الحاسوب المحمول  علينا أولا أن نعرف ما المعالج ؛  فالمعالج هو ببساطة مثل العقل المدبر مهمته  تنفيذ البرامج الموجودة في البرنامج .
 وكل المعاملات يتم قياس سرعتها بوحدة الهارتز وهي تعنى عدد العمليات التى يمكن إجرائها من قبل المعالج في الثانية الواحدة .
السؤال الذي يطرح نفسه هنا أيهما قادر علي إجراء كل العمليات التى تطلب منه الديسكتوب أم اللابتوب .

أيهما أفضل من حيث المعالجة المركزية ؟

معالجة intel    قد يحمل اللابتوب  معالج i7-8750H    من الجيل الثامن ويأتي بست أنوية تعمل معا بكفاءة وأعمال يستطيع الحاسوب أو الديسكتوب أن يقوم بها ، ولذلك فلا يوجد فرق بيهما فهما على درجة واحدة من الكفاءة والقدرة على إنجاز العمل .
أيهما أفضل من حيث التخزين ؟
الحق يقال إن لكل منهما القدرة علي التخزين فكل منهما يمكنك الحصول على  سعة تخزين جيدة حسب إمكانيات الجهاز .
أيهما أوفر للطاقة الحاسوب أم اللاب توب ؟
نظرا لنظام التبريد والطاقة المزود داخل الحاسوب سواء كان لاتوب  أو ديسكتوب ، يمكننا القول إن  معالجات الديسكتوب تستهلك طاقة أكبر مما يعنى أنه أكثر سرعة من اللاب توب  ، فمعالجات الدسكتوب أسرع من معالجات اللاب توب .
هذا الأمر لا يعيب اللاب توب لكن النظام المزود بالديسكتوب من مازر بورد صغيرة ونظام تبريد أقل يجعل المعالج يستخدم طاقة أقل .
وهذا على قدر ما إنها عيب في عدد ساعات تشغيل الجهاز إلا أنها تعد ميزة حيث إن اللابتوب يوفر طاقة  أكثر من الديسكتوب  .
لابد أن نعلم أن  كل من معالج اللابتوب ومعالج الديسكتوب يحتوي على رققات رباعية النوى إلا أن سرعة ساعة المعالج اللاتوب الخاصة به  هي 2.4غيغا ، بينما  تبلغ سرعة  ساعة الديسكتوب 3.4غيغا هارتز ، وهنا يظهر الفرق بين سرعة الساعة في الجهازين  ، وإن كانت الأفضلية للديسكتوب.

أيهما أفضل من حيث الارتقاء ؟

نستطيع الارتقاء بالمعالج في الديسكتوب  بكل سهولة ، فإي متخصص في الحواسيب يستطيع أن يزيد من قدرة المازر بورد الخاصة بالجهاز ويستبدلها بمازر بور أكبر سعة ، ولكن هذا حسب المازر بورد الموجودة بالجهاز، فكانت أنواع قديمة لا تستبدل الآن لأن أنواعها غير موجودة بالأسواق ، علي خلاف اللاب توب فأنواع قليلة جدا هي التى يمكننا فيها الارتقاء بالمعالج الخاص  باللاتوب حيث إنها جزء من المازر بورد وصعب نقلها  ( أي مصنوعة ملتصقة به عن طريق لحام).
ما القدرة الموجودة في كل من الديسكتوب  واللابتوب من حيث القدرة علي الرسومات؟
نعم كل منهما يسمح بالرسومات ، في العصر الحالي وإن كان غير هذا في الماضي فرقاقة الغرافيك كانت منفصلة  ويتم تركيبها في جهاز اللابتوب لتدعيم الرسومات الخاصة حيث إنها تحتاج لنظام تبريد وطاقة خاصة بها وهذا ما كان يضيف عبئا على البطارية لكن مع التطور الذي لحق بهذا النوع جعله أصغر وبه رقاقة الرسومات وأصبحت مدمجة مع المعالج 
في حين يستطيع الديسكتوب القيام بالرسومات  حيث يجمع داخله المعالج المركزي الرسومى حسب إمكانيات المازر بورد الموجودة به فبمجرد الارتقاء  بالمازر بورد والRAM الخاصة بالجهاز يستطيع تدعيم الرسومات التى يريدها المستخدم  ، وهنا الارتقاء على قدر ماذا يريد المستخدم.

بم يتميز معالج اللاب توب عن الديسكتوب ؟

أهم ما يميز اللابتوب عن الدسكتوب هي تقنية العرض اللاسلكي حيث تسمح بنقل الصور ومقاطع الفيديو ووسائط أخرى للتلفاز نقل مباشر
كما أن اللابتوب يسمح بوجود ميزة الحماية ضد السرقة أي تعطيل الجهاز عن بعد ، أيضا معالجات الابتوب تدعم الـ 4g wmx       والتي تسمح للمستخدم أن يتصل بشبكة المدينة اللاسلكية . أما هذا فغير موجود كلية في الديسكتوب  إلا عن طريق إرسال رسالة عبر الأنترنت .
يجب الحرص على إبقاء درجة حرارة اللابتوب منخفضة دائما حتى لا يتعرض للتلف 
بم يتميز معالج الديسكتوب عن معالج اللابتوب ؟
ميزة كسر السرعة فالمعالج  الديسكتوب يأتي بافتراضات معينة ، ولكن  يستطيع المستخدم أن يرفع كفاءة وسرعة المعالج حيث يزيد الأداء كما يريد مثلا يتم تغير الRam    من نصف جيجا إلي واحد جيجا وهكذا هذا الشيء غير موجود في معالجات اللابتوب التى تأتي ملتصقة بالمازر بورد ولا يمكن تغيرها إلا في أجهزة قليلة جدا

كيف أختار لاب توب أو الحاسوب المكتبي؟

سؤال يتردد كثيرا وإن كان الإجابة عليه تأتي من المتخصصين الذين يؤكدون أن الأمر في غاية البساطة ويتوقف علي الإمكانيات التى تريدها من جهاز اللابتوب الخاص بك ولكن أهم شيء نختار على أساسه هو اختيار المعالج الخاصة بالجهاز  الذي تريد شرائه.
بعض الأشياء التى لابد أن تبحث عنها في جهاز اللابتوب:
**عدد  الـ cores   في المعالج ليعطي كفاءة للجهاز فيكون الجهاز أعلى
**السرعة أو speed  الخاصة بكل core  وتحدد عن طريق الغيغا هاترز الخاصة بالـ core   فكلما زادت الجيجا هارتز وزاد عدد ال core    كلما كان الجهاز له إمكانية أفضل
وبالتالي زادت سرعة المعالج وأصبح أفضل  وكذلك الجهاز ككل
عدد الرمات التى يستطيع الجهاز تحملها
سرعة كارت الشاشة
عدد الميجا  وخطوط نقل الداتا الخاصة بالمعالج  ،القدرة على دعم الـ  RaM
أما اختيار الحاسوب أسهل فنحن نبحث عن الرام والمازر بورد ... وإن كان أغلبية الناس لا يقومون بشراء الحاسب المكتبى أو الديسكتوب  الآن لأنه يحتل مساحة كبيرة في منازل صغيرة المساحة .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات