القائمة الرئيسية

الصفحات

المملكة العربية السعودية تستعد للتطبيع مع إسرائيل

الدول العربية التي تستعد لإعلان التطبيع مع إسرائيل

المملكة العربية السعودية تستعد للتطبيع مع إسرائيل
بعد ما تم الاتفاق بين الإمارات وإسرائل وكذلك مملكة البحرين بعقد اتفاقية التطبيع بمباركة أمريكية يقودها الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب وتم إمضاء عقود التطبيع التي أثارت جدلا واسعا في الأوساط العربية بين مؤيد ومعارض وإن كان الأغلبية معارض ظهر ذلك جليا على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر

العرب والتطبيع مع إسرائيل

في حديث صحفي كبير أقامه الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ورئيس حزب الليكود الإسرائيلي اليميني بأن هناك ثماني دول عربية أخرى على طريقها للتطبيع مع إسرائيل وعقد اتفاقات رسمية في العاصمة الأمريكية واشنطن لإقرارا تلك العقود التطبيعية في مجالات متعددة منها الاقتصاد والسياحية والفن والرياضة والسياسة والتكنولوجيا والعلوم البحثية وما إلى ذلك من المجالات المتنوعة والمختلفة .

السعودية والتطبيع مع إسرائيل

أثار تصريحي الرئيس الأمريكي الذي يعمل لمصلحة إسرائيل بشكل عام ولمصلحة رئيس الوزراء الإسرائيلي بشكل خاص تهكمات عربية من أبناء الدول العربية المختلفة حتى خرج علينا الخبر الصادم والذي جاء عبر تسريبات صحفية من جريدة وول ستريت جورنال الأمريكية بأن هناك خلاف بين العائلة المالكة في المملكة العربية السعودية وعلى وجه التحديد بين ولي العهد الحالي محمد بن سلمان وبين ملك السعودية والده الملك سلمان بين سعود ملك البلاد
وكان الخلاف العائلي بين ولي عهد السعودية وبين الملك على وجود رغبة الأول ولي العهد محمد بن سلمان على عقد اتفاقية تطبيع مع دول إسرائيل مثلما فعلت البحرين والإمارات ولكن قابل ذلك الملك سلمان بالرفض التام للفكرة أو حتى مجرد طرحها للأخذ الاستشارة والرأي

لماذا ترغب إسرائيل في التطبيع مع العرب

هذا التطبيع التي تبحث عنه إسرائيل مع كل الدول العربية لابد أن يكون له أسباب وأغراض سوف تعود بالفائدة على إسرائيل ومن تلك الفوائد التي من أجلها دولة إسرئيل تريد التطبيع
1-  الضغط على فلسطين حتى تشعر المقاومة أنها لوحدها فتقل الحماس لدى أعضائها كذا ترك القضية الفلسطينية شيئا فشيئا حتى تتناسى مع الزمن .
2- مكاسب سياسية لرئيس الوزراء الإسرائلي الحالي والتي يساعده في ذلك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حتى يرفع من شأنه وشأن حزب الليكود حتي يحقق مكاسب سياسية لرئيس الورزاء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو
3 - للتأكيد على أن عاصمة إسرائيل هي القدس وبماركة كل دول العرب
4- القضاء على المقاومة الفلسطينة وحماس وقطاع غزة معنويا والقضاء عليه على أرض الواقع دون منكر أو رافض لإسرائيل .

لماذا يوافق العرب على التطبيع مع إسرائيل

بالتأكيد يوجد مميزات وعروض لأمراء ورؤساء دول العرب لتلك الدول العربية التي وافقت على التطبيع وتلك الدول التي ستوافق مستقبلا على التطبيع مع إسرائيل هناك اتفاقيات سرية وشخصية تعود بالفائدة على رؤساء وملوك العرب وأنبائهم من قبل الإدارة الأمريكية من أجل الموافقة على التطبيع وترك القضية الفلسطينية

  منصات ترويجية للتطبيع مع إسرائيل

1- أصبحت سياسات وأخبار التطبيع العربي مع إسرائيل تطغى على كل السياسات والأخبار حتى اصبحت هناك منصات تروج بطرق مباشرة وغيرة مباشرة لللتطبيع مع إسرائيل من ذلك :
2- المباركة من رؤساء العرب للإمارات والبحرين بعد اتفاق التطبيع مباشرة
3- المباركة الإعلامية من الإعلام الرسمي للدول العربية بالتطبيع وفتح صفحة جديدة مع دولة الإحتلال الإسرائيلي
4- الخطاب الديني الذي بدا يظهر بخطاب سياسي يوجه العامة على أن دولة إسرائيل دولة سلام ولم تقم بأي دور عدواني وعلى رأس تلك الدعاة الداعي والخطيب الإمارتي من أصل أردني وسيم يوسف 


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات