القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف اجعل زوجي يحبني ويحترمني ولا يرى غيري

كيف اجعل حياتي الزوجية سعيدة ومستمرة


كيف اجعل زوجي يحبني ويحترمني ولا يرى غيري

إذا كنت تبحثين عن طريق لجعل زوجك يتعلق بك ويحبك أكثر ويكون الحب متصفا بالاحترام والود فأنت هنا في المكان الصحيح وسنعطيك الوصفة التي تجعل زوجك لا يرى من النساء غيرك ليس هذا وحسب بل يكون مطيعا ومحبا لك في كل الأوقات ولا يستطيع العيش بدونك .

تنويع ملابسك ومظهرك الخارجي 

يخرج الرجل كل يوم للعمل فيقابل من النساء كل يوم أشكالا من النساء عديدة ودائما الرجال عندما يرون الفتيات يضعون المقارنات الذهنية بين تلك النساء وبين أزواجهن ولذلك يجب عليك المرأة التي تريد المحافظة على زوجها التنوع في ملابسها ومظهرها الخارجي سواء ملابس النهار والعمل في المنزل أو ملابس النوم ملابس السهرة حتى يرى فيك زوجك أن كل النساء يجدك مختلفة كل يوم عن الذي قبله .

نظافة المنزل ووضع العطور الجميلة

الرجل يحب بكل حواسه فيحب بالنظر ويحب بالسمع ويحب بحاسة الأنف فحاصريه من كل تلك الجهات في منزلك وفي نفسك اجعلي منزلك جميلا نظيفا مرتبا هادئا وانثري العطور الفواحة الجميلة خاصة غرفة النوم وماكن مشاهدة التلفاز واحرصي على وضعك أنت العطور الجميلة الجذابة كل ليلة حتى يحبك بأعينه وبقلبه وبكل حواسه .

الغزل بين الأزواج

من مشاكل الرجال العرب مع زوجاتهم أن المرأة العربية دائما تأخذ موقف المتفرج في الأوقات الرومانسية ودائما المرأة العربية هي التي تنتظر الزوج أن يبدأ الأوقات الرومانسية ليس ذلك وحسب بل وتكتفي بالمتفرج وهذا حقيقية يقتل الناحية الرومانسية لدى الرجال ولا يستطيع الرجال الطلب من النساء أن يتغزلن فيهن مع أن الرجال يرغبوا في ذلك كثيرا بل أن مجرد الإحياء من الزوجة لزوجها بالحب والرومانسية يعطي قوة عاطفية للرجل ونشاط تفاعلي وحب وود لا حصر لها
فلا تحرمي نفسك سيدتي من أن يغمرك زوجك بالحب والحنان في مقابل أن تبادليه الكلام العاطفي والرومانسي وتعبري عما بداخل لزوجك كلاما وفعلا وإيحاء فستجدين كل ذلك أضعافا مضاعفة من زوجك بمجرد أن تتعمدي أن تسمعيه كلمات الحب والعطاء وتعطيه ما يتمنى .

الاهتمام بالأمور المتعلقة بالزوج

الكثير من النساء يشتكين من أن الزوج لا يهتم بها ولا يهتم بما يسعدها أو يحزنها ودائما ما تسأل المراة كيف اجعل زوجي يهتم بي ؟ والطريقة بسيطة وبين يديك أيتها الزوجة فقط ابدئي بالاهتمام بزوجك الاهتما بأمور عمله بما حدث معه بمشاكله التي تقابله في العمل بمشاكله النفسية بما يفرحه بما يحزنه وسوف تجدين في المقابل زوجك يهتم بكل أمورك صغيرة وكبيرة
السعادة الزوجية أمر هو من مهام الزوجة فعلى الزوجة أن تتعلم كيف تجعل منزلها منزل سعيد على المستوى الأسري على المستوى العاطفي على المستوى التكافلي فلا تترد الزجة في في طرق أي باب يحقق لها هدفها ووظيفتها في الحياة دائما ابدئي بما تستشعرين منه أن يخلق حياة هادئة بينك وبين زوجك .

فهم طبيعة الزوج 

اعلمي سيدتي أن زوجك يحبك ولا يريد غيرك فقط أنت حاولي أن تفهمي طبعه وشخصيته حتى يسهل التعامل بينكما فأكثر ما يقع الطلاق يقع في السنين الأولى من الزواج والسبب في ذلك هو عدم فهم الطرفين لبعضهما ومن ثم تكثر المشاكل التي تكون عن غير قصد وبسبب عد وجود طريقة فنية في التعامل ترضي الطرفين

ابتعدي عن ما يكرهه الرجال 

هناك بعض الصفات التي يكرهها الرجال ولا يقبلونها بل ومن تلك الصفات التي يكرهها الأزواج من زوجاتهم :

عناد الزوجات

عناد الزوجات والنساء مع رجالهم هي من أكثر الأشياء التي تهدم الأسرة وتهدم الحياة الزوجية فابتعدي سيدي قدر الإمكان عن العناد مع الزوج في الأفعال والأقوال ونحن هنا لا نقول أن تتنازلي عن كرامتك أو عن حقوقك الشرعية ولكن يمكن أخذ أكثر من ذلك من زوجك بطرق متعددة وبأسلوب مختلف بعيدا عن التعصب بعيدا عن العناد الظاهر وتحدي الآخر فهذا يخلق الكثير من المشاكل والكراهية بين الأزواج .

كثرة الجدال والنقاش

هناك نساء يجادلن أزواجهن كثيرا ليلا ونهارا صباحا ومساء بحق وبدون وجه حق عند اعودة الرجال من العمل أو في وقت الأجازات وأيضا هذا الشئ يسبب تنافرا بين الرجل والمرأة وكثرة الجدال من الأشياء المكروهة حتى بين الرجال والرجال وبين النساء والنساء وبين الأصدقاء وبين الأخوة لأنها حقيقية تسبب التنافر والتباعد الاجتماعي .

كثرة الطلبات المادية وغيرها

على المرأة أن تتحلى بالذكاء في معاملتها مع الرجل لكي تستقيم الحياة ونظرا لضيق الحياة والركود الاقتصادي الذي يضرب جميع الأسر هناك ضغوط مالية على رب الأسرة في مواجهة أمور الحياة "مدارس علاج مأكل ملبس خروج وغيرها من متطلبات الحياة "
وهنا يأتي دور المرأة الذكية التي يجب أن لا تكن بدورها ضغطا جديدا على الزوج بمطالبته يمصروفات المنزل خاصة المصروفات الزائدة على حاجة الأسرة وأيضا المطالبة في أوقات الضيق والشدة وفي الوقت التي تعلم المرأة فيه أن زوجها لا يمتلك فائضا لتلبية ما تريد فيجب اختيار الأوقات المناسبة لمطالبة الزوج بالأمور المالية أو بتذكيره بالواجبات التي تحتاج من توفير النقود .

مقارنة الحياة الزوجية بغيرها

 دائما ما تعكف النساء أمام أزواجهن بذكر حياة صديقاتهن وكيفية تعامل أزواج صديقاتهن معهن والحياة التي يتمتعن بها ومدى حب أزواجهن لها وغيرها من المقارنات في التعامل وفي المعيشة وفي الخروجاتوفي الحالة المادية وإلى آخره هذا يخلق حاجزا كبيرا بين الأزواج ويسبب الضغينة والمشاكل الكبيرة .
وأخيرا سيدتي لو كان لديك مشكله خاصة يرجى تركها في تعليق وسوف نوافيك بالنصائح الزوجية والتي تجعل من منزلك منزل سعيد وحياة زوجية قياسية .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات